الدورة الرابعة للمنتدى الأورو متوسطي للقادة الشباب

اختتمت يوم الأحد 7 أكتوبر فعاليات الدورة الرابعة للمنتدى الأورو متوسطي للقادة الشباب الذي أقيم في الصويرة لمدة ثلاثة أيام وجمع أزيد من 300 شخصية بارزة.

ينظم هذا المنتدى سفارة فرنسا والمعهد الفرنسي بالمغرب بتعاون مع مؤسسة آن ليند وجمعيات "مغاربة بالجمع" و"الصويرة موكادور" و"جمعية السقاط" و"الشركة العامة بالمغرب" بمساعدة من السيد أندريه أزولاي مستشار جلالة الملك محمد السادس.

JPEG
شكل هذا المنتدى مساحة للتبادل تجمع قادة شبابا من منطقة حوض المتوسط ومناسبة للتفكير بشأن مفهوم نقل المعلومة كون هذا النقل ضروريا لبناء هوية جماعية سواء على مستوى الأسرة أو القبيلة أو الأمة.

في سياق تطبعه الثورة الرقمية, أكد المشاركون على أهمية التربية والتوعية بمستجدات تكنولوجيا المعلومات. كما ناقش المشاركون مواضيع الحوار بين الأديان والمشاركة والالتزام وأهميتهما خاصة للأجيال الشابة, بالإضافة إلى مكافحة الأفكار المسبقة والتنميطات الجنسانية.

بالإضافة إلى حلقات النقاش, تم تنظيم أزيد من عشرة ورشات مكنت الشباب المشاركين من اكتساب آليات للتخطيط للمشاريع واستخدام الشبكات الاجتماعية وتحليل المعلومات. كما قدمت "الشركة العامة بالمغرب" ورشة حول ذهنية الشركات الناشئة.

JPEG
كما تمت ولأول مرة خلال المنتدى زيارة معلمة تاريخية هي دار الذاكرة. يجاور هذا المكان التذكاري كنيس صلاة عطية ويعرف بكونه مجالا لمشاركة ذاكرة مشتركة وشاهدا على الماضي-اليهودي-الإسلامي لمدينة الصويرة, كما يحتضن مركز الدراسات الدولي "حايم زفراني" المخصص لحوار الأديان.

Dernière modification : 15/10/2018

Haut de page