اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة, [fr]

في إطار اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة, قدمت الرسامة زينب الفسيكي, التي صدر لها مؤخرا كتاب مصور بعنوان "حشومة", رسمين للتوعية, عبر موقع السفارة الفرنسية, بموضوع العنف ضد النساء, وهو موضوع التزم به فرنسا والمغرب.

العنف ضد النساء موجود في جميع الدول والمجتمعات في البيت والمدرسة والشارع والعمل وعلى الإنترنت .... يمثل هذا العنف في وقتنا أحد الأشكال الأكثر شيوعا وترسخا لانتهاك حقوق الإنسان في العالم : واحدة من ثلاث نساء تقع ضحية العنف خلال حياتها فيما قضت امرأة, من بين اثنين قتلتا خلال 2012, ضحية العنف من قبل شريكها أو أحد أفراد عائلتها, كما أن 15 مليون مراهقة في العالم أجبرن على علاقة جنسية بالإكراه.

في فرنسا, تم جعل المساواة بين النساء والرجال قضية كبرى خلال الفترة الرئاسية كما أصبحت خلال 2019 أولوية في عمل فرنسا في إطار ترأسها لمجموعة السبع ولهيئة وزراء مجلس أوروبا.

في المغرب, يفرض القانون 103-13 المتعلق بمكافحة العنف ضد النساء, والتي دخل حيز التنفيذ في شتنبر 2018, عقوبات صارمة

بمناسبة الذكرى 25 للإعلان ولبرنامج العمل في بيجين, تستغل حملة الأمين العام للأمم المتحدة "معا حتى 2030 للقضاء على أشكال العنف ضد النساء" من 16يوما من العمل النشط التي تجري من 25 نونبر إلى 10 دجنبر, ومن حملة "جيل المساواة" لحث جميع الأجيال من جميع المشارب على التحلي بالجسارة في مكافحة الاغتصاب.

JPEG
العنف في المجال الخاص

JPEG
العنف في المجال العمومي

Dernière modification : 25/11/2019

Haut de page