مراسيم الذكرى 75 لنهاية الحرب العالمية الثانية، في المقبرة الأوروبية في الرباط. [fr]

JPEG

يوم 8 ماي 2020, ترأست السيدة هيلين لوغال، سفيرة فرنسا لدى المغرب، مراسيم الذكرى 75 لنهاية الحرب العالمية الثانية، في المقبرة الأوروبية في الرباط.

خلال هذه المراسيم، التي نظمت هذه السنة بشكل مقيد نظرا للأزمة الصحية، تم وضع إكليل من الورود والوقوف دقيقة صمت تكريما لجميع النساء والرجال، أيا كان أصلهم أو ثقافتهم، والذين فقدوا حياتهم في المعارك.

أكدت السفيرة الفرنسية بهذه المناسبة امتنانها وشكرها لكل من قاتلوا في سبيل الحرية في أي وقت.كما أشادت بأخوة السلاح الفرنسية المغربية التي جسدتها مشاركة أزيد من قناص ومحارب وفارس مغربي بقيادة السلطان سيدي محمد بن يوسف في 1939.

Dernière modification : 11/05/2020

Haut de page